قامت مجموعة أنونيموس (Anonymous)

الشهيرة بنشر قائمة بمعلومات خمسة آلاف موظف حكومي اسرائيلي تحتوي على الأسماء الكاملة باللغة العبرية وعناوين سكنهم وأرقام هواتفهم وفاكساتهم، بالإضافة إلى عناوين بريدهم الإلكترونية

وأوردت صحيفة معاريف من جهتها، قائمة المواقع التي تم استهدافها وهي على حد قولها، موقع البورصة الإسرائيلية، وموقع رئيس وزراء إسرائيل، وموقع وزارة الدفاع، وموقع جهاز الأمن الداخلي “الشاباك”، وموقع الصناعات العسكرية الإسرائيلية، بالإضافة إلى موقع مكتب الإحصاء الرسمي، وموقع وزارة التربية والتعليم، بالإضافة إلى عشرات المواقع المهمة الأخرى ومئات آلاف الحسابات الخاصة بمشتركين إسرائيليين على موقعي فيسبوك وتويتر. و نقلت “معاريف” تأكيد بعض وسائل الاعلام الفلسطينية حصولها على قائمة فيها 17 ألف اسم تم الاستحواذ عليها من موقع جهاز الموساد الاسرائيلي ، وهم من المنتمين للجهاز وقد يكون من بينهم عملاء له

 اضغط هنا لمشاهدة الفيديو

وقد أعلنت مجموعة هاكتيفيست (hacktivist) التابعة لجماعة أنونيموس بإعلان الحرب الإلكترونية على إسرائيل بهذه الخطوة واعتمدت على موقع النشر الذي يخفي شخصية المرسل أنون بيست مي (Anonpaste.me) لنشر هذه القائمة كملف مرفق سبقه نشر رسالة موجهة للحكومة الإسرائيلية ملخص نصها: “لفت انتباهنا أن الحكومة الاسرائيلية قد تجاهلت مراراً التحذيرات العديدة حول انتهاك حقوق الإنسان، وإغلاق الانترنت في إسرائيل وإساءة معاملة مواطنيها ومواطني دول الجوار، شهر نوفمبر 2012 سيكون شهراً لتتذكره قوات الدفاع الإسرائيلية وقوات أمن الأنترنت الإسرائيلية… وإلى الحكومة الإسرائيلية هذا الامر سيتحول إلى حرب إلكترونية”

يذكر أن المجموعة قامت منذ فترة باختراق 700 موقع إسرائيلي بما فيها موقع بنك القدس ووزارة الدفاع الإسرائيلية والموقع الرسمي للرئيس الإسرائيلي، ومعظم المواقع المخترقة مازالت غير متوفرة.  وقد قامت المجموعة باستخدام إحدى الطريق البسيطة والمعروفة في عالم القرصنة لتعطيل بعض المواقع وذلك عن طريق إغراقها بسيل من الزيارات المزيفة، من خلال عملية أطلقت عليها اسم ”اوبسرائيل”.

وقد اعترف وزير المالية الإسرايلية بموجة الهجمات الأخيرة مشيراً إلى أن الحكومة تخوض حرباً أخرى على جبهة ثانية. منوهاً بأن الأجهزة المختصة قامت بمنع 44 مليون عملية اختراق للمواقع الإلكترونية الإسرائيلية خلال الأيام الأربعة الفائتة. 

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن مجموعة “انونيموس” الدولية لقراصنة الكمبيوتر بدأت بالتعاون مع نشطاء مؤيدين للفلسطينيين بشن هجوم إلكتروني ابتداءً من الدقيقة الأولى لليوم الأحد على مواقع إنترنت إسرائيلية مختلفة بعد أن أعلنت مؤخراً نيتها القيام بذلك احتجاجاً على السياسات الإسرائيلية 

وتمكن القراصنة من اختراق عدة مواقع لمؤسسات إسرائيلية منها موقع البورصة والموساد والتعليم وموقع الأمن والاستخبارات الإسرائيلية، بالإضافة إلى اختراق 20000 حساب فيسبوك و5000 حساب في تويتر و 30000 حساب مصرفي في البنوك الإسرائيلية، وأكثر من 400 موقع إلكتروني مفصلي تم اختراقه. وبحسب ما أعلنه القراصنة فإنه تم شل كيان العدو بشكل كامل إلكترونياً

Advertisements